الصالة تئن والخشبة تضحك فى المسرح المصرى - 20 من ديسمبر 2009 - مقالات دورية - مسرحى ::


الثلاثاء, 06 ديسمبر 2016, 4:35 AM

 
   موقع مسرحى :: موقع مجانى ... اسسه ويشرف عليه / الدكتور عصام الدين ابو العلا .....الاشراف الفنى / حازم مصطفى

قائمة الموقع

 

فئات هذا القسم
 

مقالات قديمة [13]
مواد مؤرشفة من سجلات الموقع القديم
مقالات جديدة [1]
مقالات جديدة كتبت مع اطلاق الموقع الجديد

 

 

 

 
رأيك ايه ؟
أيه رايك فى النسخة الجديدة من موقع مسرحى
مجموع الردود: 146

الرئيسية » 2009 » ديسمبر » 20 » الصالة تئن والخشبة تضحك فى المسرح المصرى
3:08 AM
الصالة تئن والخشبة تضحك فى المسرح المصرى

مايحدث في وطننا العربي اليوم يجعلنا نصرخ بلا صوت ؛ لأن أصواتنا لن تغير الواقع المخزي الذي يعيشه العرب.. في العراق شباب و أطفال يقتلون كل يوم و الباقي يبحث عن كسرة خبز !!!
     وفي لبنان تقوم طائرات العدو كل ساعة بغاراتها لتحصد أرواح عشرات العزل من النساء و الأطفال و الشيوخ في الوقت الذي تزور فيه نانسي عجرم مصر لتحي الحفلة السنوية !! كان أول امس مذبحة فلسطين التي راحت من بين أيدي أصحابها على مرأى و مسمع من العرب . و بالأمس كان اغتصاب العراق بأيدي قوات تحالف الشيطان الدولية . و هاهي اليوم لبنان تغتصب أمام أعين العرب ولم نسمع صوتا واحدا من ( الزعماء ) يندد أو يشجب !! و تساءلني نفسي على من سيكون الدور غدا ؟؟؟

       أما الواقع المصري ، فهو لايختلف كثيرا عن الواقع العربي :  غلاء في أسعار المواد الأساسية جعلت كل من لديه أسرة يمشي هائما على وجهه ، لا يعرف مصير أسرته . تخلت الحكومة عن مسئولياتها في كل شيء الا المستشفيات التي يدخلها غير القادر لكي يفارق الدنيا أسفا ، و المدارس التي تقوم بكل شيء الا التربية أو التعليم ، و تكتشف شبابا في الجامعات لايعرفون القراءة ولا الكتابة !! و المواصلات التي تجعلك تكره الساعة التي تخرج فيها الى عملك في الصباح !!! أو أقسام الشرطة التي ترى فيها أعين الباشوات هناك تقول : ان المواطن متهم حتى تثبت ادانته !!!

     كل هذه الأوضاع و غيرها مما تقوم الحكومة بالاشراف عليها تجعل المواطن يكره اليوم الذي ولدته فيه أمه ، و يفكر كل يوم في الطريقة التي يغادر بها هذا الوطن الآمن !!!
     هذا حال الصالة في مصر ، أما خشبة المسرح فهي تعرض كل ما يلذ و يطيب من أجل الترفيه عن السواح .. في القطاع العام قبل الخاص !!! و كأننا في بلد آخر من بلدان العالم المتقدم الذي لايعاني فيه المواطن من شيء الا الترف الزائد .
   اننا بحاجة الى مسرح يعبر عن حقيقة المصريين  , معاناته و احلامه .. مسرح يرى فيه المصريون أنفسهم و قضاياهم هم  .. مسرح انشئ من أجلهم و لهم . أما النوع الذي تروج له وزارة الثقافة فيمكن أن يكون في دور العرض في شرم الشيخ أو مارينا .
       اننا بحاجة الى أن يعيد المسرح القومي قوميته ، و يعرض مسرحيات مصرية تعرض قضايا قومية لا أن يعرض مسرحيات  ينافس بها مسرح القطاع الخاص , مما يقوم باثارة الغرائز أو الهاء الناس عن واقعهم . أو مسرح الطليعة الذي يمكن أن يتبنى كتابات المصريين الشابة التي تعبر عن معاناتهم و واقعهم . أو المسرح الكوميدي الذي ينتج مسرحية واحدة كل صيف ليستقبل الأخوة العرب بالفكاهة الرخيصة و مداعبة الغرائز .  

        اننا نريد من وزارة الثقافة أن يكون مسرحنا مسرحا مصريا يقوم و يربي و ينير المواطنين , مسرحا يعبر عن حقيقة واقع المصريين بلا خوف . و حسبنا أننا في عصر التنوير و عصر الديمقراطية التي يتسع صدرها لرؤى الآخرين من المصريين.   

 واذا كان الواقع العربي مرهونا بسقوط الامبراطورية الأمريكية التي تقف على رأس الحضارة اليوم ؛ شأنها شأن سقوط كل الدول التي وقفت على رأس الحضارات القديمة في الأمس , فان واقعنا المصري لن يتغير الا بتغير المصريين أنفسهم .. و من أدوات تغيير الشعوب و تنويرهم هو الفن المسرحي , اذا كان فنا مسرحيا حقيقيا يعبر عن قضايا الشعب و يواجهه بأسباب تخلفه و ضعفه .

 

  

 

عصام الدين ابو العلا

الفئة: مقالات قديمة | مشاهده: 192 | أضاف: ESSAMABOULELA | الترتيب: 0.0/0
مجموع المواد للتحميل فى هذا القسم : 0
الاسم *:
Email *:
كود *:
بحث
 
مسرحى

 

شاهد قناة مسرحى

شاهد القناة فى صفحة كاملة

تحت اشراف المخرجة

ناهد الطحان 




أرشيف الموقع

 

 






جميع الحقوق محفوظة © 2016 موقع مسرحى
 

المقالات والمواد المنشورة فى الموقع لاتعبر بالضرورة عن راى موقع " مسرحى " ولكنها تعبر عن راى صاحبها
علما بان كل الكتب ومواد الفيدو والاذاعة هى من اهداء رواد الموقع وليس للموقع ادنى مسؤلية عنها