مثقفو اسرائيل ينادون بوقف الحرب مع لبنان - 22 من ديسمبر 2009 - مسرحى ::


السبت, 03 ديسمبر 2016, 7:45 PM

 
   موقع مسرحى :: موقع مجانى ... اسسه ويشرف عليه / الدكتور عصام الدين ابو العلا .....الاشراف الفنى / حازم مصطفى

قائمة الموقع

 

فئات هذا القسم
 

أخبار قديمة [30]
مواضيع مؤرشفة من سجلات الموقع القديم
أخبار جديدة [11]
مواضيع جديدة كتبت عند اطلاق الموقع الجديد

 

 

 

 
رأيك ايه ؟
أيه رايك فى النسخة الجديدة من موقع مسرحى
مجموع الردود: 145

الرئيسية » 2009 » ديسمبر » 22 » مثقفو اسرائيل ينادون بوقف الحرب مع لبنان
1:17 AM
مثقفو اسرائيل ينادون بوقف الحرب مع لبنان

ظهرت الخميس أولى بوادر التشقق في الدعم الإسرائيلي للحكومة والجيش في حربهما على حزب الله ولبنان، وذلك عندما بدأ المثقفون وعدد من رجال السياسية في انتقاد قرار الحكومة بتوسيع المعارك وإرسال المزيد من الجنود إلى لبنان.

ففي كل يوم جمعة من كل شهر،  تظاهر المناهضون للحرب ضد المعارك التي يشنها الجيش الإسرائيلي على حزب الله، وذلك منذ قام الأخير بأسر جنديين إسرائيليين في الثاني عشر من يوليو/تموز الماضي، رغم أن هذه التظاهرات لم تكن تجتذب سوى القلة من الناس، فيما أظهرت استطلاعات الرأي أن 80 في المائة من الإسرائيليين يؤيدون الحكومة والجيش.

غير أن بعض نشطاء السلام، الذين حافظوا على صمتهم تجاه ما يجري في لبنان، بل حتى من أيد القتال، بدؤوا الآن يعبرون عن امتعاضهم مما يجري، قائلين إن القتال طال بما فيه الكفاية.

والخميس، حث ثلاثة من أبرز الكتاب في إسرائيل- أموس أوز وديفيد غروسمان وأي بي يهوشع، رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت، على التركيز على الجوانب الدبلوماسية بدلاً من الأنشطة العسكرية.

وقال يهوشع: "إننا الآن على مفترق طرق بين الضوء الأخضر لمواصلة العمليات العسكرية واستكشاف حل سياسي للأزمة."

وجاء هذا التطور في أعقاب قرار مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي المصغر الأربعاء والذي فوض الجيش بتوسيع عملياته العسكرية وصولاً إلى نهر الليطاني.

من جانبه قال أموس أوز، الذي يحسب على اليسار الإسرائيلي: "كانت إسرائيل محقة عندما اختارت الرد بالقوة على الانتهاك الذي قام به حزب الله"، واصفا الحزب الشيعي اللبناني بأنه "ذراع للإسلام المتشدد."

وحول الخطة اللبنانية بنشر قوات من الجيش اللبناني في المناطق الجنوبية، قال أوز: "إنها ليست نقطة تحول فحسب، بل انتصار للمطلب الإسرائيلي الأساسي"، موضحاً أنه كان على إسرائيل أن تقول أن هذه الخطوة تعد أساساً جيداً للتفاوض ووقف العدوان.

أما غروسمان، فقال: "لو أنهم (اللبنانيون) عرضوا هذا الأمر منذ شهر (أي قبل القتال)، لكنا قفزنا نحوه."

وأضاف غروسمان قائلاً "إن استمرار المعارك يعرض المكاسب التي حققتها إسرائيل للخطر، وربما يؤدي إلى انهيار الحكومة اللبنانية، وظهور حزب الله باعتباره القوة الرئيسية في لبنان."

وفي المظاهرة التي شهدتها تل أبيب الخميس، بلغ عدد المتظاهرين قرابة 600 شخص، رغم أن العدد قليل مقارنة بعشرات الألوف الذين تظاهروا ضد الحرب الإسرائيلية على لبنان عام 1982، غير أنها تشكل إحياء لتيار السلام داخل إسرائيل.

وقال الصحفي ناحوم بارني في مقاله بجريدة يديعوت أحرونوت "بقد بدأنا نضيع في سعينا لتحقيق انتصار غير موجود."

أما يوسي بيلين، رئيس حزب ميريتس فقال: "إن اليسار الصهيوني اليوم عليه أن يعبر عن نفسه. لقد أعطينا (الحكومة) شهراً، وكبتنا مشارعنا بانعدام الثقة وكذا بالتصويت. إننا نقول اليوم 'كفى.. اذهبوا وتوصلوا لاتفاق، ولا تطلبوا من أمريكا مزيداً من الوقت."

نقلا عن CNN

الفئة: أخبار قديمة | مشاهده: 252 | أضاف: مسرحى | الترتيب: 0.0/0

مجموع المواد للتحميل فى هذا القسم : 0
الاسم *:
Email *:
كود *:
بحث
 
مسرحى

 

شاهد قناة مسرحى

شاهد القناة فى صفحة كاملة

تحت اشراف المخرجة

ناهد الطحان 




أرشيف الموقع

 

 






جميع الحقوق محفوظة © 2016 موقع مسرحى
 

المقالات والمواد المنشورة فى الموقع لاتعبر بالضرورة عن راى موقع " مسرحى " ولكنها تعبر عن راى صاحبها
علما بان كل الكتب ومواد الفيدو والاذاعة هى من اهداء رواد الموقع وليس للموقع ادنى مسؤلية عنها