حمدي غيث - قاموس أعلام المسرح <!--if()-->- <!--endif--> - قواميس مسرحى - مسرحى ::


الأحد, 04 ديسمبر 2016, 10:11 AM

 
   موقع مسرحى :: موقع مجانى ... اسسه ويشرف عليه / الدكتور عصام الدين ابو العلا .....الاشراف الفنى / حازم مصطفى

قائمة الموقع

 

فئات هذا القسم
 

قاموس أعلام المسرح [96]
قاموس أعلام المسرح
قاموس المصطلحات [45]
قاموس المصطلحات المسرحية والادبية
قاموس دور العرض المسرحى فى مصر [24]
قاموس دور العرض المسرحى فى مصر

 

 

 

 
رأيك ايه ؟
أيه رايك فى النسخة الجديدة من موقع مسرحى
مجموع الردود: 145

الرئيسية » قواميس مسرحى » قاموس أعلام المسرح

حمدي غيث

ولد حمدي غيث بقرية كفر شلشمون بمنيا القمح في محافظة الشرقية في السابع من يناير عام 1924 وسرعان ما توفي والده وهو بعد لم يتجاوز العاشرة من العمر تاركا له شقيقه الأصغر عبد الله، فتحمل حمدي مسؤولية شقيقه ومتابعته والاهتمام بشؤونه وبخاصة مع قرار والدتهما الانتقال للإقامة لدى خالها، أحد خطباء الأزهر هي وولداها بعد رحيل زوجها.

وفي القاهرة عاش حمدي بأخلاق الريف وارتبط بخال والدته وتعلم منه الكثير، كان أهم ما تعلمه اللغة العربية التي ارتبط بها، مما شجعه على قراءة كل ما يقع تحت يده من كتب وبخاصة كتب التاريخ التي ارتبط بشخصياتها وأثرت في تعلقه بالتمثيل لتجسيد تلك الشخصيات. وعن هذه الفترة قال حمدي غيث «لم أكن أعلم أن شغفي بشخصيات التاريخ سيؤثر على ارتباطي بالتمثيل ولكن كل ما أدركته وقتها وكنت ما زلت في المرحلة الثانوية، أنني أريد أن أكون الشخصيات التي اقرأها في كتب التاريخ، صلاح الدين، الأفغاني، ريتشارد قلب الأسد، ولهذا اشتركت في فريق التمثيل بالمدرسة وكنت من أشهر أعضائه، وبعد انتهائي من الدراسة الثانوية التحقت بمعهد الفنون المسرحية والذي عرفت من خلاله مدى تأثير الفن في الحياة وتأثرت بالمدرسة الواقعية».

تخرج حمدي غيث من معهد الفنون المسرحية في عام 1947 وكان أول دفعته. وتبنى موهبته التمثيلية وقتها الدكتور زكي مبارك ورشحه مع زميل له بالمعهد هو نبيل الألفي للسفر إلى فرنسا لدراسة الإخراج المسرحي، وهناك ظل طول فترة الدراسة مستمعا فقط نظرا لعدم إجادته الفرنسية وعندما عاد للقاهرة كان زكي طليمات قد أنشأ فرقة المسرح الحديث وكان جميع أعضائها من الهواة الذين تفوقوا في موهبتهم على أعضاء المسرح القومي، وقدم غيث من خلال فرقة زكي طليمات مسرحيات تميزت بالتمرد على أسلوب يوسف وهبى المسرحي، وبواقعيتها بعيدا عن الكلاسيكية التي تميز بها مسرح يوسف بك. وكانت الأولى مسرحية «كسبنا البريمو» تأليف صوفي عبد الله. ثم قدم مسرحية «تحت الرماد» وهي أول مسرحية يقدمها بإسلوب جديد تجريبي، قدم بعدها مسرحية «سقوط فرعون» وهي أول أعمال الكاتب الراحل ألفريد فرج.

وقال حمدي غيث عن هذه المسرحية عند سرده لذكرياته في إحدى الحوارات الإذاعية: «كانت هذه المسرحية فاتحة خير على المسرح الذي تدافع للكتابة له نخبة الكتاب المصريين وذلك نتيجة للنجاح الذي صاحبها وكان من بين هؤلاء الكتاب عبد الرحمن الشرقاوي ويوسف إدريس».

بدأت علاقة حمدي غيث بالسينما منذ منتصف الخمسينات وقدم افلاما سجلت علامة في تاريخ السينما المصرية وبدأها بأفلام مثل «صراع في الوادي»، «صراع العشاق»، و«الناصر صلاح الدين» الذي قدم من خلاله شخصية ريتشارد قلب الأسد التي تعد رغم تعدد أدواره السينمائية أبرز أدواره في السينما، والتي قال عنها حمدي غيث: «هذه الشخصية أعادتني إلى بداياتي، لأنني عشقت التمثيل من خلال الشخصيات التاريخية، ولذلك فعندما عرض علي الدور قرأت الكثير عن ريتشارد قلب الأسد الذي قاد الحروب الصليبية وواجه صلاح الدين، وركزت على معرفة تفاصيل هذه الشخصية كي أستطيع تجسيدها بأسلوب يصدقه المشاهد وهو ما حدث».

رصيد حمدي غيث في التلفزيون كبير، فقد قدم نحو 60 مسلسلا على مدى تاريخه الفني وكان يقول: «التليفزيون هو الأخطر والأعمق تأثيرا في حياة الناس، وهو المتنفس الحقيقي للفنان في ظل أزمة المسرح والسينما».

قدم حمدي غيث العديد من الأعمال التليفزيونية المتميزة، كان أبرزها «لا إله إلا الله» و«الوعد الحق» و«نحن لا نزرع الشوك» و«المال والبنون» و«بيت الزعفران» و«ملح الأرض» و«ذئاب الجبل».

وقد شغل حمدي غيث العديد من المناصب الى جانب عمله كممثل، من بينها شغله لمنصب نائب المستشار الفني لفرق التليفزيون المسرحية والمشرف على فرقة المسرح العالمي وفرقة المسرح الحديث. كما شغل منصب مدير المسرح القومي لسنوات عديدة، وانتخب نقيبا للممثلين في ثلاث دورات متتالية وكان آخر مناصبه مستشار وزير الثقافة لشؤون البيوت الفنية.

وكانت أهم الملامح الإنسانية للفنان حمدي غيث هي علاقته بشقيقه الراحل عبد الله الذي رحل عن الدنيا عام 1993 البعض وصف هذه العلاقة بأنها أشبه بعلاقة الأب بابنه عنها من علاقة الأخير بأخيه، والتي وصفها حمدي غيث بقوله: «كان عبد الله قطعة مني، فقد توفي والدنا وعمره لم يتجاوز العام فشعرت بمسؤوليتي تجاهه وأنه ابني لا شقيقي حتى عندما احترفت التمثيل كان يلازمني ويقلدني وكان يقول لي إنني قدوته وكنت أشجعه واعتقد أنه كان ممثلا بارعا وموهوبا حتى أن أنتوني كوين أدهشه أداؤه العالي اثناء تمثيل فيلم «الرسالة» في نسخته العربية، حيث أن الاثنين جسدا شخصية حمزة عم النبي، في نسختي الفيلم العربية والإنجليزية.

وكانت أقسى لحظات مرت على الفنان حمدي غيث عندما رحل عبد الله فجأة عام 1993، وقتها كان على وشك البدء في تصوير دوره في الجزء الثاني من مسلسل «المال والبنون»، حيث اضطر حمدي لاكمال دور عبد الله في المسلسل.

لم ينس حمدي غيث على مدى سنواته التي تجاوزت الثمانين أنه فلاح مصري من قرية شلشمون فكان كثيرا ما يسافر إلى محل نشأته ويمكث عدة أيام بين أقاربه يعود بعدها للقاهرة لمواصلة حياته التي عاشها دون أن ينزع عنه عادات وأخلاقيات أهل الريف.

الفئة: قاموس أعلام المسرح | أضاف: مسرحى (30 ديسمبر 2009)
مشاهده: 232 | الترتيب: 0.0/0

مجموع المواد للتحميل فى هذا القسم : 0
الاسم *:
Email *:
كود *:
بحث
 
مسرحى

 

شاهد قناة مسرحى

شاهد القناة فى صفحة كاملة

تحت اشراف المخرجة

ناهد الطحان 




أرشيف الموقع

 

 






جميع الحقوق محفوظة © 2016 موقع مسرحى
 

المقالات والمواد المنشورة فى الموقع لاتعبر بالضرورة عن راى موقع " مسرحى " ولكنها تعبر عن راى صاحبها
علما بان كل الكتب ومواد الفيدو والاذاعة هى من اهداء رواد الموقع وليس للموقع ادنى مسؤلية عنها