حضارة المهرجانات - 20 من ديسمبر 2009 - مقالات دورية - مسرحى ::


السبت, 03 ديسمبر 2016, 7:44 PM

 
   موقع مسرحى :: موقع مجانى ... اسسه ويشرف عليه / الدكتور عصام الدين ابو العلا .....الاشراف الفنى / حازم مصطفى

قائمة الموقع

 

فئات هذا القسم
 

مقالات قديمة [13]
مواد مؤرشفة من سجلات الموقع القديم
مقالات جديدة [1]
مقالات جديدة كتبت مع اطلاق الموقع الجديد

 

 

 

 
رأيك ايه ؟
أيه رايك فى النسخة الجديدة من موقع مسرحى
مجموع الردود: 145

الرئيسية » 2009 » ديسمبر » 20 » حضارة المهرجانات
3:32 AM
حضارة المهرجانات

في تاريخ الانسانية حضارات ، قامت على أسس راسخة في مجالات متعددة ، منها قطاع الثقافة و الفنون . و يشهد التاريخ المكتوب بعظمة تلك الحضارات في اسهاماتها التي أنارت الانسانية بقبس ابداعات الفكر و الفن اللذين نعيش عليهما حتى الآن ، غير ناسين أناس تلك الحضارات و من وراءهم من ملوك عظام وهبوا الانسانية مالم تهبه عروشهم نفسها .

ففي فترة زمنية قصيرة لم تتجاوز الثلاثين عاما ، أعطت أثينا فكرا أنار للبشرية طريق النور ، على يد سقراط و أفلاطون و أرسطو .. كما أعطت شعراء عظام أمثال أيسخيلوس و سوفوكليس و يوربيديس و أريستوفانيس .هذا الى جانب الآلات الموسيقية التي تولدت في تلك الفترة الوجيزة ، و التي تطور عنها أهم ما نعرف من آلات تملأ قاعات الموسيقى في العالم و تعترف بفضل تلك الحضارة .

و في تلك الفترة عرف المعمار المسرحي شكله الذي نعرفه عليه الآن ، و قدمت أجل العروض المسرحية التي أفادت المسرحيين و الموسيقيين و الراقصين حتى يومنا هذا . و كلنا يعرف فضل الاغريق على الانسانية في مجال النحت و الهندسة المعمارية .

و أقارن أحيانا بين العصر و البلد الذي أعيش فيه ، و أثينا القديمة .. كنوع من شطح الخيال ، و أتساءل : ماذا لو كان الفنان فاروق حسني مسئولا عن الثقافة و الفنون في أثينا القديمة ؟

و أجد الاجابة واحدة : ستمتليء أثينا القديمة بالمهرجانات و الاحتفالات التي ستخرب بيت هذا البلد الآمن ، و يجوع أهلها ولايجد شبابها غير المقاهي سبيلا ، و ستجد مؤلفين عجب و مخرجين أعجب ، و مسئولين عن النشاط المسرحي في أثينا القديمة أكثر عجبا . ولن يجد سقراط و أفلاطون و أرسطو غير مكتبة مدبولي الخاصة بأثينا القديمة تنشر أعمالهم بالمجان ، وسيجد النحاتون طريقهم الى حي الحسين الكائن بوسط أثينا القديمة .. و ستنتشر الأفلام الهلس و تنتشر أفيشاتها في ميادين أثينا العامة ، و تصبح الراقصة فلانة هي المسئولة عن تعيين أهم مراكز في قطاع الثقافة و الفنون بأثينا القديمة .

و أخيرا أقول الحمد لله رب العالمين ، أن قطاع الثقافة و الفنون لم يستثمر الفنان الشاب فاروق حسني ، و اتفق أهل الأرض جميعا و حكومات العالم أن يظل وزيرا بمصر ، ينعم ويرتع بقراراته ، و يجعل كل ليالي المحروسة منارة بليالي المهرجانات و الاحتفالات .. حتى لو صرف الدخل القومي كله ، وتشرد الأطفال خارج المدارس ، و لم يجد المرضى غير الدعاء بالشفاء .

و بالرغم من حبي للفنان الشاب ، و دعائي له بالاستقرار على عرش الوزارة سنوات و سنوات .. حتى لا نضطر لاستيراد الوزراء من الخارج  بعد نجاح عمل مدربي كرة القدم الأجانب في مصر و حصولنا على كأس شبرا الخيمة .

 

عصام الدين ابو العلا

 

الفئة: مقالات قديمة | مشاهده: 249 | أضاف: ESSAMABOULELA | الترتيب: 0.0/0
مجموع المواد للتحميل فى هذا القسم : 0
الاسم *:
Email *:
كود *:
بحث
 
مسرحى

 

شاهد قناة مسرحى

شاهد القناة فى صفحة كاملة

تحت اشراف المخرجة

ناهد الطحان 




أرشيف الموقع

 

 






جميع الحقوق محفوظة © 2016 موقع مسرحى
 

المقالات والمواد المنشورة فى الموقع لاتعبر بالضرورة عن راى موقع " مسرحى " ولكنها تعبر عن راى صاحبها
علما بان كل الكتب ومواد الفيدو والاذاعة هى من اهداء رواد الموقع وليس للموقع ادنى مسؤلية عنها